تجارة الخيارات

مقدمة إلى تجارة الخيارات

الخيارات هي احد المنتجات المالية الشهيرة والتي يجرى تداولها على نطاق واسع. ونظرا لطبيعتها شديدة التنوع، يتم استخدام الخيارات في المضاربة والتحوط على حد سواء. يوجد العديد من أنواع الخيارات المستخدمة في عالم اليوم، والتي تتراوح بين الخيارات البسيطة وصولا إلى بعض الإصدارات الشاذة.

التعريف

يمكن تعريف الخيار ببساطة على انه عقد يعطي لمالكه الحق، وليس الإلزام، في شراء أو بيع أصل أساسي عند سعر محدد خلال فترة زمنية محددة.

الشرح

يمكن أن نستخلص  من التعريف أعلاه أن الخيار يعطي الحق لحامله في الاختيار ما بين الدخول في المعاملة أو إلغائها خلال الفترة المقررة بعد دفع مبلغ معين مقدما. الأمر يشبه إعطاء مبلغ رمزي لحجز سيارة بينما يكون لك الخيار لاحقا إما بدفع قيمة الثمن كاملا وامتلاك السيارة خلال الفترة المتفق عليها أو خسارة المقدم الذي دفعته مقابل إلغاء عملية الشراء. وفق هذا السيناريو، إذا قدر المشتري أن السيارة جيدة وتستحق الثمن المعروض، فانه يدفع باقي المبلغ ويمتلك السيارة. على الجانب الأخر، إذا قرر المشتري أن السيارة لا تستحق ثمنها المعروض، فانه يمكنه الانسحاب من الشراء وإنقاذ نفسه من الخسارة المحتملة مقابل التنازل عن مبلغ الحجز الذي دفعه مقدما.

أنواع الخيارات

تختلف الخيارات عن المنتجات المالية الأخرى مثل العقود المستقبلية، في عدد من الأوجه. على سبيل المثال، لا يتعين عليك في العقود الآجلة دفع أي علاوة مقدما، إلا أن الخسارة المحتملة من الصفقة تكون غير محدودة بمجرد الدخول فيها. بينما في الخيارات فان الحد الأقصى للخسارة المحتملة هو مبلغ العلاوة المدفوع مقدما. تنقسم الخيارات بشكل عام إلى فئتين رئيسيتين، هما خيارات الاستدعاء والوضع:

يعطي خيار الاستدعاء (Call) لصاحبه الحق في شراء الأصل بسعر محدد خلال فترة زمنية محددة. تتشابه خيارات الاستدعاء مع فتح مركز شراء أو لونج على احد المنتجات المالية الأخرى مثل ( الأسهم، السلع، المؤشرات، وغيرها). يأمل مشتري خيارات الاستدعاء أن ترتفع قيمة الأصل قبل حلول موعد انتهاء الصلاحية.

يعطي خيار الوضع (Put) لصاحبه الحق في بيع الأصل بسعر محدد خلال فترة زمنية محددة. تتشابه خيارات الوضع مع فتح مركز بيع أو شورت على احد المنتجات المالية الأخرى مثل ( الأسهم، السلع، المؤشرات، وغيرها). يأمل مشتري خيارات الوضع أن تنخفض قيمة الأصل قبل حلول موعد انتهاء الصلاحية.

 

يمكننا استخلاص أربع مجموعات أساسية تتشارك في خيارات الاستدعاء والوضع: مشتري خيار الوضع، بائع خيار الوضع، مشتري خيار الاستدعاء و بائع خيار الاستدعاء.

أنماط الخيارات

يوجد بشكل رئيسي نمطين من الخيارات المستخدمة:

النمط الأمريكي: يطلق على الخيار الذي يمكن ممارسته من قبل مشتريه في أي وقت حتى موعد الممارسة، الخيار الأمريكي.

النمط الأوروبي: يطلق على الخيار الذي لا يحق لمشتريه ممارسته سوى في تاريخ الممارسة، الخيار الأوروبي.

 

المصطلحات الأساسية

العلاوة: هو المبلغ الذي يتم دفعه مقدما من قبل مشتري الخيار إلى بائع الخيار عند الدخول في العقد.

سعر الممارسة: هو السعر الذي يوافق عنده مشتري الخيار على شراء (وضع) أو بيع (استدعاء) الأصل الأساسي.

تاريخ الممارسة: يطلق على التاريخ الأخير الذي يمكن تنفيذ الخيار عنده من قبل صاحب الخيار، تاريخ الممارسة. يجب ملاحظة أن عقد الخيارات يصبح غير صالحا في تاريخ الانتهاء كما يتم إيقاف الحق في ممارسته.

توجد مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة التي تناسب الجميع، والتي تتراوح من الخيارات البسيطة وصولا إلى المركبة والشاذة. توجد خيارات على الأسهم والسندات والعقود الآجلة والمؤشرات والسلع. يمكنك تداول معظم الخيارات معنا. ومع ذلك، إذا كنت مهتما بنوعية معينة من عقود الخيارات، يرجي الاتصال بنا للتحقق من توافرها والحصول على مزيد من التفاصيل.